Back أنت هنا: عين على الإمارات موضوعات باب عين على الإمارات عجمــان سياحة عجمان تطلق حزمة من الفعاليات الجديدة تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 45.

سياحة عجمان تطلق حزمة من الفعاليات الجديدة تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 45.

تطلق دائرة التنمية السياحية بعجمان عدداً من الفعاليات المتميزة تزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ 45  لدولة الإمارات العربية المتحدة، تبدأ من فعالية كبسولة الزمن،

التي ستتجول على عدد من الشخصيات الهامة في الإمارة، حيث عُرضت للجمهور لاستقبال مشاركاتهم ابتداء من تاريخ 24 نوفمبر في ممشى حديقة الصفية، لتنتقل بعدها إلى مدينة مصفوت في اليوم التالي بتاريخ 25 نوفمبر ومن ثم تعود إلى حديقة العلم بمنطقة الجرف من تاريخ 27 نوفمبر ولغاية 2 ديسمبر ليتمّ في اليوم التالي نقل الكبسولة إلى متحف عجمان حيث سيتم دفنها تحت الأرض لمدة 5 سنوات لتفتح بالتزامن مع احتفالات اليوبيل الذهبي لاتحاد الإمارات.

 كبسولة الزمن ستشكّل مخزوناً هاماً لتطلعات القيادة والمجتمع وستضمّ مشاركات متنوعة من تسجيلات صوتية وتسجيلات مرئية ورسائل خطية، هذه المشاركات التي ستتحدث عن تطلعاتهم ورؤاهم للإمارات بعد خمس سنوات من الآن انطلاقاً مما تمّ انجازه في الأعوام الماضية، حيث ستكون كبسولة الزمن بكل ما تحمله من أدوات ومشاركات تعكس أوجه الحياة الاجتماعية والتكنولوجية من أن تكون شاهدة على العصر وذلك بهدف مقارنتها مع أدوات العصر السائدة في الفترة المقبلة ومعرفة التطور الحاصل خلال الفترة القادمة.

وقال سعادة فيصل النعيمي المدير العام لدائرة التنمية السياحية بعجمان: "ان كبسولة الزمن تعكس الحياة الاجتماعية لتبرز بعد سنوات طبيعة الحياة في الوقت الحالي، وهي فرصة كي نقوم باستشراف المستقبل ورصد حركة التطور والتحديث، وبالتالي فرصة كي نقدمها للناس بعد فترة ليقارنوا أوجه الاختلاف في الحياة"، وأضاف: "لقد اعتادت القيادة في دولة الإمارات رصد وقياس التطور ومدى الانجاز المحقق في الدولة، وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على اهتمام حكامنا وشيوخنا بعكس تجربة ما تمّ انجازه لاستقراء المستقبل وتحفيز المجتمع على الانجاز والتطور". وأكد النعيمي: "على أن الأمم الناجحة هي تلك التي ترصد مسيرتها وتتابع عن كثب حركة التغيير والتطور في المجتمع، وهذا ما نفعله نحن هنا في دولة الإمارات".

كما توجّه النعيمي بالشكر إلى المؤسسات والشركات التي قدمت رعايتها لدعم فعاليات اليوم الوطني الـ 45 وهي الراعي الذهبي (مدرسة عجمان الحديثة)، وكل من (هيئة الأعمال الخيرية بعجمان وشركة فلاي عجمان ) الرعاة الفضيون، بالإضافة إلى الرعاة الإعلاميين (شبكة رؤية عجمان الإعلامية) وشركة (بكسل هاوس للإنتاج الفني).

وعن كبسولة الزمن تحدث رئيس قسم الفعاليات سعود عبد العزيز الجسمي قائلا: "لقد أتت فكرة كبسولة الزمن انطلاقا من رغبتنا بإتاحة الفرصة لكل أفراد المجتمع في الإمارة للمشاركة بصناعة إرث تاريخي إضافي للإمارة، فكلما مرّ الزمن أكثر على المقتنيات المدفونة كلما زادت القيمة التراثية والتاريخية لها  وأضحت رؤية الكبسولة ومقتنياتها بعد خمس سنوات من الآن طموحاً لكل من ساهم فيها، موضحا أن الفكرة جعلته يفكر في المكان الذي سيكون فيه بعد 5 سنوات. كما أوضح الجسمي بأنه سيشارك  بكتابة رسالته الخاصة  ووضعها في الكبسولة، معبّرا من خلالها عن نظرته إلى ما تم إنجازه وكيف يرى إمارة عجمان ودولة الإمارات، مشيرا إلى أن الكبسولة فكرة مميزة كي نستعيد بعدها ما كنا نعيشه في الوقت الراهن، ونقيس مدى التطور والإختلاف والإنجاز بعد السنوات الخمس القادمة إن شاء الله" مضيفاً "إننا نعمل جاهدين لتحقيق الرؤية والأهداف الاستراتيجية لإمارة عجمان وهذا يتطلب متابعة كل خطوات التطور ودراسة ما تم انجازه ومناقشته للعمل على تحسين الأداء والأدوات في المستقبل وصولاً إلى الهدف الرئيسي وهو إسعاد مجتمعنا ورفاهيته"

يذكر بأن الهاشتاغ الخاص بالفعالية تمّ اختياره ليعكس مضمون وفكرة كبسولة الزمن
 "#_نشوفكم_عقب_خمس_سنين"، كما يمكن لمن يرغب بالمشاركة إرسال فيديوهاته أو مشاركته المصورة على حساب دائرة التنمية السياحية على الإنستغرام المخصّص لاستقبال مشاركات الجمهور (AjmanTDD  ) أو الحضور شخصيا إلى مواقع الفعالية في ممشى الصفية وكورنيش عجمان.

وتأتي فعالية كبسولة الزمن إلى جانب عدد من الفعاليات الأخرى ومنها كرنفال الشاحنات المتجولة والتي سيشارك بها عدد كبير من الفرق الشعبية وفرق القبائل الإماراتية التي ستقدم مختلف العروض والرقصات الشعبية التي تعكس موروث الدولة بالإضافة إلى مسابقات الـ DJ للأغاني الوطنية والتي خصصت الدائرة لها جائزة بقيمة 10,000 درهم للفائز.