الأحد12172017

Last updateالخميس, 14 كانون1 2017 4pm

Back أنت هنا: وجهات سياحية موضوعات باب السياحة والسفر بانوراما سياحية سعود بن صقر يشجع قادة اليوم على ضمان نجاح وتألق الأجيال القادمة

سعود بن صقر يشجع قادة اليوم على ضمان نجاح وتألق الأجيال القادمة

اختُتمت اليوم أعمال الدورة الثانية من ملتقى القادة الشباب العالميين، التي تُعتبر من أهم اللقاءات المخصصة للقادة الشباب على صعيد المنطقة. وانعقدت الفعالية بالتزامن مع يوم السياحة العالمي 2017 في فندق ’ريكسوس باب البحر‘ الفاخر في إمارة رأس الخيمة تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة. وشدد الملتقى على ضرورة إعطاء الأولوية لتطوير الجيل الشاب، وتمكينه من اتخاذ الخطوات الضرورية لتبني نهج الاستدامة الناجح في مجالات الأعمال، والبيئة، والمجتمع.

 

وأكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة على أهمية توفير بيئة مثالية إبداعية للأجيال القادمة تؤسس للمزيد من النجاح واستدامة الإنجازات.

واضاف سموه أننا نعيش في زمن يحتم علينا إثراء الحوار والنقاش وطرح أفكار مبتكرة ومتطورة تعزز الفكر والمعرفة. ولا شك بأن أبناءنا الشباب من المواطنين والمواطنات هم مدعاة فخر لنا ويتمتعون بجميع مقومات التميز لنقل المعرفة والعلوم إلى الأجيال القادمة.

وشدد سموه على أن تمكين المرأة ودعم دورها يشكل عنصرا أساسيا في رحلة بناء نجاح الإمارة وتفوقها في الحاضر والمستقبل، وبين أنه يتعين علينا جميعا أن نحترم بيئتنا ومجتمعنا وأنفسنا. ولا بد من تضافر الجهود في سبيل تحقيق الغايات والإنجازات. إن الشباب هم الإرث الحقيقي لهذا الوطن، وليكن هدفنا أن نمهد لهم سبل النجاح.

وتأتي رعاية هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة للملتقى، الذي تنظمه مجلة ’ليدرز ميدل إيست‘ – المجلة الإقليمية الرائدة في مجال السياسة والأعمال- كخطوة مهمة في الاتجاه الصحيح نظراً لكون الإمارة واحدة من أحدث الوجهات السياحية في المنطقة وأسرعها نمواً، فضلاً عن كونها أحد أهم الجهات الداعمة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، الجهة المسؤولة عن تنظيم ’يوم السياحة العالمي‘ والذي يتركز هذا العام حول محور ’السياحة المستدامة – أداة للتنمية‘.

وخلال الكلمة التي ألقاها بمناسبة افتتاح أعمال ملتقى القادة الشباب العالميين، شدد السيد هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، على الالتزام المستمر الذي تبديه إمارة رأس الخيمة تجاه تحقيق الاستدامة ضمن مختلف القطاعات.

وركزت الفعالية بشكل رئيسي على مفهوم الاستدامة، وتضمنت عدداً من الكلمات ألقاها نخبة من المتحدثين والمشرفين، برئاسة جاي كاواساكي، أحد كبار رواد التسويق في وادي السيلكون، إلى جانب 20 من رواد الأعمال، والمستثمرين الممولين، وأبرز اللاعبين من القطاع العام، والذين ساهموا في إحداث تغييرات جوهرية ضمن 9 بلدان بما فيها عدد من دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

ونجحت الفعالية في استقطاب أكثر من 350 شخص حضروا لمناقشة أهم النقاط المتعلقة بمواضيع القيادة، والجيل الشاب، وريادة الأعمال، وتمكين المرأة بهدف تحقيق التغيير الاجتماعي، إلى جانب الاستدامة، والعلوم، ووسائل الإعلام الحديثة، والتعليم، والدور الذي تلعبه الشركات في مجالات الثقافة والمسؤولية الاجتماعية.

كما تضمنت أجندة الفعالية مشاركة أشهر رواد الأعمال الشباب من الشرق الأوسط وأفريقيا لقصص نجاحاتهم، مع التركيز على ضرورة التحلي بالمرونة، والابتكار، والتصميم والإرادة كأهم العوامل لتحقيق النجاح المنشود.

وشدد السيد هيثم مطر على ضرورة تقديم الدعم الصحيح للأجيال المستقبلية من القادة بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ضمن جميع القطاعات حيث صرّح قائلاً: "يمتلك هؤلاء القادة الشباب الطاقات اللازمة لتحقيق النمو المستدام، الذي يجمع الابتكار، والابداع، والرؤية، فضلاً عن القدرة على تجاوز العقبات التي تفرضها نماذج الأعمال التقليدية"

كما سلط السيد هيثم مطر الضوء على الترابط القوي بين التنمية الاجتماعية والتنمية المستدامة، وشدد على الأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه المفاهيم ضمن الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وأعرب عن ذلك بقوله: "تقع على عاتقنا جميعنا مسؤولية الحرص على نقل واعتماد الرؤية الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مؤسساتنا وفرق عملنا".

وفي إطار تأكيده على التزام رأس الخيمة بتحقيق الاستدامة البيئية، ودورها كعامل رئيسي في تحقيق التنمية الناجحة، صرح السيد مطر قائلاً: "نسعى في إمارة رأس الخيمة بشكل مستمر وبخطى حثيثة لتحقيق المزيد من الإنجازات ضمن هذا القطاع".

وقال كاواساكي:" لدينا التزام أخلاقي ومهني تجاه تحقيق الاستدامة. نحرص على توفير حياة كريمة ومزدهرة لأطفال المستقبل. ولتحقيق هذه الغاية يتوجب علينا العمل سسويا".

وتهدف استراتيجية هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة لعام 2019 إلى جذب مليون زائر إلى الإمارة، وتعمل على تحويل الوجهات الطبيعية التي تزخر بها الإمارة، والتي تشمل الصحاري والشواطئ والجبال والحياة البرية الغنية، إلى منتجات خاصة بالسياحة الصحية وسياحة المغامرات، وفق نهج يحافظ على إرثها الحضاري الضارب في القدم. كما عملت الهيئة على تقديم مجموعة من المنتجات السياحية ضمن المناطق الطبيعية الخلابة لجبال الحجر المُطلة على الإمارة، ومن ضمنها قمة جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشمل هذه المنتجات تجربة ’فيا فيراتا‘ في جبل جيس (المسار الحديدي) والافتتاح المرتقب لأطول مسار انزلاقي في العالم.

وفي هذا السياق، صرح السيد مطر: "يتمتع الشعب الإماراتي بإرث ثقافي وتراثي غني وفريد يستحق الاستكشاف. تُعد هذه الوجهات الطبيعية والتراثية أهم المنافذ السياحية التي تحتضنها الإمارة، ونحن ملتزمون بالعمل على حماية هذه المكتنزات الثمينة انطلاقاً من إدراكنا لرغبة الزوار باختبار تجربة سهلة الوصول ذات طابع عربي أصيل".

يُذكر أن ملتقى القادة الشباب العالمين يحظى بسمعة عالمية متنامية كمنتدى موثوق يُعنى بالأجيال الواعدة، وبهذا الإطار، أكد السيد لورينزو جوريس، الرئيس التنفيذي ورئيس تحرير مجلة ’ليدرز ميدل إيست‘، على الالتزام بالعمل بناءً على النجاح الذي حققته الفعالية لهذا العام، حيث صرح قائلاً : " تساهم النقاشات المميزة التي شهدتها الفعالية، إلى جانب تواجد عدد من الشخصيات الهامة في لجنة المتحدثين والحضور، في لفت انتباه الهيئات العاملة في القطاعات المتعددة إلى مجموعة من النقاط التي تلقى اهتماماً واسعاً من قبل رواد الجيل الشاب الساعين إلى التغيير. وهو ما يُبرز أهمية هذه الفعالية بالنسبة لواضعي السياسات في المنطقة من القطاعين العام والخاص الساعين للعمل بجديه بهدف رعاية وتطوير القادة المستقبليين"